WELCOME TO MASR7NA
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أسطورة صياد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسلام شحاتة

avatar

عدد الرسائل : 48
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 10/12/2007

مُساهمةموضوع: أسطورة صياد   الخميس يناير 24, 2008 12:46 pm

أسطورة صياد


حدثنا عبير الزمان فحكى عن قصة العشاق حتى بكى عن قصة نمت بين أحضان الطبيعة حيث نشأ حبيبان في بيئة بدائية خالية من كل أهوال التقدم والرقي الزائف في غابة ٍ رغم وحشتها كان الإنسان بها إنسان .
نشئا الصغيران سويا فكانا يمرحان ويسبحان في بحار الخيال فلا يعقوهما جبل أو تحجب شمسهما حُجب فقد كانا يحلقان مثل الطيور في سماء الحب ولكن بلا جناحات . فقد تجرعا الحب منذ الطفولة فاكسبهم رونقا وصلابة عند الشباب لتلك الدرجة التي دفعت كائنات الغابة المورقة ذات الأشجار والزهور بكل ما فيها ومن فيها أن يحسدونهم على هذا الحب . لا تعجب لقد كان حالهم جد جميل .
فقد كان يجمع لها من النجوم عقدا وكانت تنسج له أثوابا من خيوط الشمس . كانا يعيشان في حلم واحد فيتخيلا كوخهم تارة وسط الغابة بين أفرع الأشجار وأخرى يجعلانه على سطح القمر وتارة أخرى يجعلانه مبني على عجلات لينقلانه من نجم إلى نجم ومن كوكب إلى كوكب .
ولكن هل ضاق الحلم بمن فيه ؟! ربما . فبينما كانا في هذا الحلم يسبحان بسفينة الخيال المزخرفة بالأمل فإذا بها تصطدم وتتحطم على صخرة الواقع تلك الواقعة في مجرى الحياة . لقد استيقظا فجأة من سباتهم تحت شجرة الآمال على تساقط أوراقها بفعل الحقيقة .
لقد أصبحا شابين كبرا فكبرت همومهم . لماذا ؟ لقد أصبحا مطالبين بالعمل والكدح لخدمة قبيلتهم فكان لزاما على الشاب أن يعمل مثل باقي الرجال في هذه الغابة صياد فاخذ الأدوات وانطلق ولكنه نظر إليها ثم نظر في أركان الغابة وسأل نفسه هذا السؤال الذي اسأله .
كيف لهذا المحب أن يقتل عصفورا أو غزال وهو الصديق الوفي لكل هذه المخلوقات ؟ ! كيف يعمل مثل والده ووالد محبوبته صياد ؟
أما الفتاة فكانت بالمنزل تعمل دون هوادة كانت تجعل قبح المنزل بعد لمس القبح جمال كانت تعمل إلا أنها كانت تتعامل مع كل الأشياء برفق شديد فكانت تخشى أن تشعل يوما حطبا خوفا منها أن يصاب هذا الحطب بالألم .
لقد كبرا فوجدا أن هذه الدنيا ليست بتلك التي تمنيا أن يعيشاها . فليست هي بالكوخ الصغير وما هي بالقلب الكبير . فقد كانا يجهلا وجه الحياة وقد عرفاه فأصيبا بالإحباط ورفضا هذا الواقع الذي يأكل فيه الأخ أخاه ويسرق من يستطع السرقة كل ما يراه تعجبا لما يقتتل الناس ولما الشجار و بماذا يستفيد الحاقد أو يجني الحاسد ؟! لم يجدا أجابه . لم يحبطهم أن الحياة تحتاج إلى كفاح أو أن العمل شاق ولكن ما ذبحهم تلك الفجوة بين الحلم وبين الواقع . نعم رفضا هذه الحياة فلما العجب ؟! فهم ككل أصحاب الخيال يعيشون في سمو عالمهم المثالي وما يلبثوا أن يعرفوا دنو دنياهم التي يعيشونها فيصابوا بالصدمة وهذا ما وقع فيه العاشقان .
فلم تعد تلك الغابة التي طالما سمعت دوي ضحكاتهم وتلك الأغصان التي كانت تتمايل مع تمايلهم وقطرات الندى التي كان يداعبها النسيم إلا دموعا وبكاءً وحريق . ما عادا يسمعان صوت البلابل والعصافير لم يبقى من أصوات الغابة غير صوت وحشٍ جائع وذئبٍ مخادع وضبع ٍ يسير .
فجلسا تحت إحدى الأشجار يبكون أحلام الطفولة وديار السراب فإذا بهما ينظران إلى السماء ليتأملا ذلك الصوت الجميل فماذا وجدا ؟
وجدا على فرع من الشجرة عصفوريين جميلين يغردان في كل وقت وبأي مكان يستمتعا بالحياة دون هم أو معاناة . فان لم يعجبهم هذا الغصن طارا إلى هذا الفرع ومن هذه الشجرة إلى ذلك التل وان أرادا الطعام فالحب في كل مكان .
فتمنيا لو أنهما يتحولان إلى طائرين ليعيشا تلك الحياة وحسدا العصافير بعدما كانا هما المحسودان فيما مضى من الزمان . فأغمضا العيون بعد سكون كل منهم ربوع الأخر فإذا بهما بعد الاستغراق في التمني بالفعل يتحولان فهبا يطيرا وما لبثا أن طارا إلا وقعا في شباك الصيد قبل أن يغردا تغريده واحده . فهل سألتني من كان الصياد ؟ إنهم والديهما . اجل كانا هما
فقُتلا وماتا وانتهت قصة العشاق لا بذنب أو خطيئة ولكن بفعل أمنية تمنيها فقد نسيا أو تناسيا أن لكل مخلوق حياة وبكل حياة صعاب وأخطار وللكل كفاح مادام يحيا . لم يحتملا الواقع فقتلهم الخيال ليت الصبر صاحبهم فلربما كان الصبر ينقذهم . ولكني أتسأل هل أخطئا وفي أي شيء أفي الحلم أم الأمنية أم لكونهم عاشقان ؟ ودعني أتسأل هل يقتل الآباء أبناءً دون وعي وهل تشنق الأحوال
أحلام ً ؟ والاهم من كل هذا كيف تحيا الآن أنت بين واقع أم بين حلم أم رغم انفك رغم كلمي في الخيال أنت قابع ؟

مع تحياتي

إسلام محمد شحاتة محمد حجازي

_________________
من الصعب ان ينمو الابداع في عقل جائع
والاصعب ان يختفى الاحساس من قلب شاعر

www.alshaer.un.ma
www.masr7na.un.ma
www.2dab.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسطورة صياد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
MASR7NA :: منتدى الاقلام-
انتقل الى: